This website has moved but this site will still be visible as an arhive.
PACBI-قاطعوا برنامج القيادات الطلابية التطبيعي ضمن مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق أوسطية (MEPI): لا شراكة مع نظام الاستعمار الاستيطاني والاحتلال والأبارتهايد الإسرائيلي


أخبار و آراء >
Send Email Print Bookmark and Share

27-02-2015

قاطعوا برنامج القيادات الطلابية التطبيعي ضمن مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق أوسطية (MEPI): لا شراكة مع نظام الاستعمار الاستيطاني والاحتلال والأبارتهايد الإسرائيلي


غزة المحاصرة -فلسطين المحتلة 26 فبرابر 2015: تناشد حملة طلاب فلسطين للمقاطعة الأكاديمية لإسرائيل (PSCABI) الطلبة والشبان الفلسطينين/ات والعرب/يات مقاطعة برنامج القيادات الطلابية الذي تنظمه مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق الأوسطية (MEPI) التزامًا بمعايير المقاطعة التي وضعها المجتمع المدني الفلسطيني. فالمشاركة في برنامج يجمع بين عرب أو فلسطينيين وإسرائيلين مع تجاهل الحقوق الأساسية للشعب الفلسطيني العربي التي كفلها القانون الدولي يشكل تطبيعًا وفق التعريف الذي أقره بالاجماع المؤتمر الوطني الأول للمقاطعة 2007م.


      


إن البرنامج المعد من قبل وزارة الخارجية يعطي شرعية لوجود نظام الاحتلال والأبارتهايد والاستعمار الاستيطاني الإسرائيلي في قلب الوطن العربي باعتباره دولة طبيعية إلى جانب الدول العربية بما في ذلك فلسطين المحتلة متجاهلًا حقيقة أن الأمر ليس "حواجزًا نفسية" ينبغي كسرها أو "علاقات متوترة" يمكن إصلاحها بل إن إسرائيل هي المُستعمر والجلاد وأن الفلسطينيين هم ضحايا الاستعمار الاستيطاني. وتتناسى المبادرة التطبيعية أن إسرائيل تتنكر لحقوق الشعب الفلسطيني وتحرم أكثر من نصفهم من حق العودة الذي أيده قرار الجمعية الأمم المتحدة 194. وتمارس ضدهم جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية بالاضافة للتطهير والتهجير العرقيين المستمرين منذ عام 1948. وتميز إسرائيل عنصريا ضد أكثر من مليون ونصف فلسطيني يحملون جنسيتها وقد انتقدت وزارة الخارجية الأمريكية إسرائيل بسبب "التمييز الممأسس والاجتماعي والقانوني" ضمن تقارير الوزارة السنوية حول حقوق الإنسان.





     وحتى الآن تستمر إسرائيل في احتلال الضفة الغربية – بما فيها القدس - وقطاع غزة والجولان السوري وأراض لبنانية بما يخالف القانون الدولي وتوسع مستعمراتها على الأراضي العربية. كما أنها تفرض للسنة الثامنة على التوالي حصارًا شاملًا على فلسطينيي قطاع غزة تخلله ارتكابها ثلاث مجازر وصلت إلى حد الإبادة الجماعية.


 


  إن مشاركة شباب و شابات فلسطينيين/ات وعرب في هذا البرنامج إلى جانب إسرائيليين بدون اعتراف الأخيرين بحقوفنا الثابتة يشكل غطاء لجرائم إسرائيل ويصنع صورة مساواة كاذبة بين الضحية والجلاد. وحتى لو كان الشباب الممثلون لإسرائيل فلسطينيين فإن هذا يخالف معايير المقاطعة التي أقرتها جماهير شعبنا في أراضي عام 1948 بالتعاون مع حركة المقاطعة لأن تمثيل الضحايا الفلسطينيين لإسرائيل في المحافل الدولية يشكل ورقة توت لإسرائيل ويظهرها كدولة ديمقراطية ينعم فيها الفلسطينيون بحقوق كاملة وهذا عكس الواقع تماما, و هو لا يختلف عن مشاركة مواطن/ة أفريقي/ة بوفد جنوب أفريقي أبيض إبان نظام التفرقة العنصرية البغيض.





 


 إن دماء أكثر من 2200 ضحية في غزة و عشرات الآلاف من الجرحى و أكثر من 100 ألف مسكن و مبنى مدمر تتطلب منا كطلاب و طالبات أن نقف موقفا موحدا في مواجهة المشاريع التطبيعية التي تهدف لتبييض وجه الاجرام الصهيوني.





 


- حملة طلاب فلسطين للمقاطعة الأكاديمية لإسرائيل (PSCABI)


- سكرتاريا الأطر الطلابية الفلسطينية وتضم: الرابطة الإسلامية، حركة الشبيبة الفتحاوية ، الكتلة الإسلامية، جبهة العمل الطلابي التقدمية، كتلة الوحدة الطلابية التقدمية، كتلة اتحاد الطلبة التقدمية، تجمع المبادرة الطلابي، اتحاد لجان كفاح الطلبة، كتلة نضال الطلبة، شبيبة التحرير الفلسطينية، اتحاد شباب الاستقلال،  اتحاد لجان كفاح الطلبة الفلسطينية.






 

اضيف بتاريخ 27-02-2015



   
 

 





         

 


حول الحملة

تاريخ الحملة
من نحن
نداء الحملة للمقاطعة
نداء المجنمع المدني
بيانات ورسائل الحملة

معايير ومواقف الحملة

موارد الحملة

وثائق رئيسية
روابــط
أخبـــــار وآراء

مبادرات للمقاطعة

مبادرات فلسطينية وعربية
مبادرات دولية
فعاليات قادمة حول المقاطعة

اتصل بنا

English

PACBI, P.O.Box 1701, Ramallah, Palestine pacbi@pacbi.org
All Rights Reserved © PACBI