This website has moved but this site will still be visible as an arhive.
PACBI-اللجنة الوطنية لمقاطعة إسرائيل (BDS) ترحب بإعلان شركة فلسطين لتوليد الطاقة عن انسحابها من اتفاقية استيراد الغاز "الإسرائيلي"


أخبار و آراء >
Send Email Print Bookmark and Share

اللجنة الوطنية للمقاطعة | 04-03-2015

اللجنة الوطنية لمقاطعة إسرائيل (BDS) ترحب بإعلان شركة فلسطين لتوليد الطاقة عن انسحابها من اتفاقية استيراد الغاز "الإسرائيلي"

فلسطين المحتلة، 4 اذار (مارس) 2014 -- ترحب اللجنة الوطنية لمقاطعة اسرائيل، بإعلانمجلس إدارة شركة فلسطين لتوليد الطاقة عن "الخروج من الاتفاقية المبرمة مع مطوّري حقل غاز ليفيثان" الإسرائيلي "منذ منتصف العام الماضي" والتأكيد على "اعتماد الغاز الفلسطيني من حقل الغاز الطبيعي قبالة شواطئ غزة" ، إيماناً "بضرورة تحقيق الاستقلال الوطني في قطاع الطاقة". 

 

وكانت الشركة قد وقعت في مطلع 2014 مذكرة تفاهم مع تحالف "ديلك نوبل" الإسرائيلي - الأميركي لشراء الغاز "الإسرائيلي" لمحطة توليد في شمال الضفة الغربية لمدة 20 سنة، مقابل 1.2 مليار دولار. وقد اعتبرت اللجنة الوطنية للمقاطعة، وهي أكبر تحالف في المجتمع الفلسطيني وتشكل المرجعية لحركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات (BDS)، هذا الاتفاق بمثابة الخطأ الاستراتيجي الذي من شأنه أن يشرعن صفقات بيع الغاز الإسرائيلي لدول عربية أخرى، بالذات الأردن ومصر. 

 

وفي غياب أي موقف علني من شركة فلسطين لتوليد الطاقة بخصوص وقف الاتفاقية، عقدت اللجنة الوطنية لمقاطعة إسرائيل مؤتمراً صحفياً في 17 شباط 2015 بمشاركة شخصيات قيادية سياسية ومجتمعية، طالبت فيه الشركة والسلطة الفلسطينية بعدم استيراد الغاز الإسرائيلي لأسباب وطنية واستراتيجية واقتصادية وأمنية (نرفق ملخص الحقائق والحجج ضد الاتفاقية). وبعد المؤتمر، ضمت شخصيات سياسية واقتصادية صوتها لطلب إلغاء استيراد الغاز، كما حظي هذا المطلب على تأييد شعبي كبير.

 

تؤكد اللجنة الوطنية لمقاطعة إسرائيل على دعمها للتحالف الشعبي والنقابي والبرلماني العريض في الأردن الشقيق، والذي يلعب حلفاؤنا "الأردن تقاطع" (BDS الأردن) دوراً محورياً فيه، في نضاله لوقف كل مساعي الحكومة الأردنية لشراء الغاز "الإسرائيلي". كما تؤكد بأن إنهاء الطرف الفلسطيني لاتفاقية شراء هذا الغاز يسحب البساط من تحت أقدام أي مسؤول أردنيّ مؤيد لشراء الغاز "الإسرائيلي" بذريعة "لن نكون فلسطينيين أكثر من الفلسطينيين أنفسهم". 

 

وصرح محمود النواجعة، المنسق العام للجنة الوطنية للمقاطعة: "إن استيراد العاز الإسرائيلي يسهم في تكريس التبعية الاقتصادية لإسرائيل وفي تقوية الاقتصاد الإسرائيلي في الوقت الذي باتت فيه إسرائيل تعاني من عزلة أكاديمية وثقافية وحتى اقتصادية متفاقمة مع انتشار حركة المقاطعة BDS عالمياً. نناشد الأشقاء في مصر والأردن لوقف مفاوضات استيراد الغاز الإسرائيلي لنحرم دولة الاحتلال والأبارتهايد من هذا الذخر الاستراتيجي".  

 

اللجنة الوطنية لمقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها

اضيف بتاريخ 05-03-2015



   
 

 





         

 


حول الحملة

تاريخ الحملة
من نحن
نداء الحملة للمقاطعة
نداء المجنمع المدني
بيانات ورسائل الحملة

معايير ومواقف الحملة

موارد الحملة

وثائق رئيسية
روابــط
أخبـــــار وآراء

مبادرات للمقاطعة

مبادرات فلسطينية وعربية
مبادرات دولية
فعاليات قادمة حول المقاطعة

اتصل بنا

English

PACBI, P.O.Box 1701, Ramallah, Palestine pacbi@pacbi.org
All Rights Reserved © PACBI