This website has moved but this site will still be visible as an arhive.
PACBI-رسالة مفتوحة إلى الفنانة الفلسطينية أمل مرقس: كيف تغنين في حفل ترعاه بلديّة القدس المحتلة ووزارة الخارجية الإسرائيلية؟


بيانات ورسائل الحملة >
Send Email Print Bookmark and Share

2015-10-21

رسالة مفتوحة إلى الفنانة الفلسطينية أمل مرقس: كيف تغنين في حفل ترعاه بلديّة القدس المحتلة ووزارة الخارجية الإسرائيلية؟


القدس المحتلة، فلسطين – 2015/10/21  


إلى الفنانة الفلسطينية أمل مرقس، 


تناشدك الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل، كجزء من حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها (BDS)، وهي أوسع تحالف في المجتمع الفلسطيني في الوطن والمهجر، لإلغاء أمسيتك الفنية المقررة في 25 تشرين الأول/أكتوبر ضمن المهرجان الإسرائيلي "معرض الموسيقى الدولية" (International Musical Showcase Festival )، الذي سيقام في القدس المحتلة وتل أبيب برعاية بلديّة القدس المحتلة ووزارتي الخارجيّة (شعبة الشؤون العلمية والثقافية)، والثقافة الإسرائيليّتين، وما يسمى "مؤسسة صندوق القدس".[1]  


إن مشاركتِك في هذا النشاط ذي الطابع الدولي برعاية إسرائيلية رسميّة يخرق معايير المقاطعة المقرّة في أراضي الـ48، كما ويوفر غطاءً لما تقوم به الحكومة الإسرائيلية وبلدية الاحتلال في القدس من جرائم بحق شعبنا المنتفض في القدس بل وفي كل فلسطين التاريخية.  


تدعو معايير المقاطعة، والتي شارك في نقاشها وصياغتها خلال مايقارب الثلاثة أعوام المئات من الناشطين/ات والمثقفين/ات والأكاديميين/ات من كل الاتجاهات السياسية والفكرية في أراضي 48 في لقاءات ومناظرات وندوات عديدة، إلى "عدم المشاركة في أنشطة إسرائيلية ذات طابع دوليّ وخاضعة للمقاطعة (كما ورد تعريفها في معايير المقاطعة الاكاديمية والثقافية)  (مثال: مهرجان العود، المهرجانات السينمائية الدولية في القدس وحيفا وتل أبيب وغيرها، معارض الكتاب، إلخ)...". 


إن مشاركتِك في هذا النشاط في أي وقت آخر، وبغض النظر عن النوايا وعن تاريخك النضالي، كانت ستشكل خروجاً عن معايير المقاطعة ومناهضة التطبيع، وبالتالي مساهمة في إضعاف نضالنا الشعبي، ومن ضمنه حركة المقاطعة BDS، التي باتت إسرائيل تعتبرها "تهديداً استراتيجياً" لنظامها العنصري والاستعماري برمّته.  


ولكن في خضم سقوط كل الأقنعة التي كانت تواري إرهاب الدولة الإسرائيلي وتطهيره العرقي التدريجي لشعبنا في القدس والأغوار والنقب، وفي ظل الاعتداءات الوحشية التي تنفذها عصابات اليمين الفاشي الصهيونية ضد شعبنا الفلسطيني وأرضنا وكنائسنا ومساجدنا في كل الوطن، بحماية من الحكومة الإسرائيلية والقضاء الإسرائيلي، وفي ظل المقاومة الشعبية الباسلة التي يخوضها شعبنا، تصبح مشاركتك في هذا النشاط الذي ترعاه وزارة الخارجية الإسرائيلية وبلدية القدس المحتلة تجاهلاً لنضالات شعبنا ومساهمة في تلميع وجه دولة الاحتلال والأبارتهايد. 


إضافة لجرائم المؤسسة العسكرية والأمنية الإسرلئيلية وشركات الأمن الخاصّة، فقد سهّلت سلطات الإحتلال وبلدية القدس المحتلة مؤخرا "تسليح الجمهور الإسرائيلي"، خاصة في القدس المحتلة، وتشكيل "حرس مدني" مسلّح ونشره في أحياء القدس لتسهيل تنفيذ الجرائم بحق أهلنا فيها.[2] كما صعّد رئيس بلدية الاحتلال بالقدس وحكومته سياسة العقوبات الجماعية من هدم منازلنا وعزل قرى القدس واحيائها بحواجز وجدران ومكعبات اسمنتية. بل ازدادت وحشيتهم بالقتل المتعمد والإعدام وإطلاق النار على العديد من الطلبة لمجرد الإشتباه بهم/ن، واعتقال الشبان والأطفال، حتى الجرحى منهم، إضافة إلى "الإبداع" في فنون التعذيب وممارسة سياسة منهجية من أجل تفريغ المدينة من أهلها ومحو ثقافتنا وإرثنا التاريخي. 


وعليه، نناشدك لإلغاء مشاركتك في هذا النشاط الفني المسيء لكِ ولنضال شعبنا من أجل حقوقه غير القابلة للتصرف، وعلى رأسها العودة والحرية والعدالة والكرامة وتقرير المصير. 


مع الاحترام،



الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل



اضيف بتاريخ 21-10-2015



   
 

 





         

 


حول الحملة

تاريخ الحملة
من نحن
نداء الحملة للمقاطعة
نداء المجنمع المدني
بيانات ورسائل الحملة

معايير ومواقف الحملة

موارد الحملة

وثائق رئيسية
روابــط
أخبـــــار وآراء

مبادرات للمقاطعة

مبادرات فلسطينية وعربية
مبادرات دولية
فعاليات قادمة حول المقاطعة

اتصل بنا

English

PACBI, P.O.Box 1701, Ramallah, Palestine pacbi@pacbi.org
All Rights Reserved © PACBI