This website has moved but this site will still be visible as an arhive.
PACBI-مؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني ليتوقف التطبيع في مجال الصحة النفسية والاجتماعية فورا


أخبار و آراء >
Send Email Print Bookmark and Share

مؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني ليتوقف التطبيع في مجال الصحة النفسية والاجتماعية فورا

بيان صادر عن


مؤسسات المجتمع المدني  الفلسطيني  ليتوقف التطبيع في مجال الصحة النفسية والاجتماعية فورا


في ظل الاوضاع السياسية المتردية التي يعيشها شعبنا الفسطيني ، وما يعانيه من ممارسات الاحتلال الاسرائيلي الرامية  لتكريس مشروع الاحتلال الاستعماري الاستيطاني العنصري استكمالا لممارساته اليومية من مصادرة الاراضي والتغول الاستيطاني وتهويد للقدس وتفريغها من سكانها ، والاعدامات الميدانية والقتل اليومي وتقسيم الاراضي الفلسطينية الى كنتونات منفصلة تعمل اسرائيل بكل قوتها العسكرية والفنية والتكنولوجية لاضعاف واخضاع الشعب الفلسطيني ، وفرض حل الامر الواقع عليه من طرف واحد .


في الوقت الذي تتضح يوميا هذه السياسات على مستوى العالم اجمع  وتنشط حركات المقاطعة وتؤثر على قطاعات واسعة من الاكاديميين والمهنيين والقطاعات الشعبية في دول العالم ضد سياسة اسرائيل الاستعمارية ما يعزز من العزلة الدولية ثقافيا واكاديميا وسياسيا واتساع نطاق حملات المقاطعة في كافة المجالات ، في وقت تحاول دولة الاحتلال باستماتة اضعاف حركة المقاطعة من الداخل ، وتعمل بكل جهودها وامكانياتها في سبيل  تطبيع العلاقة الاسرائيلية الفلسطينية لتفشل من جهة الحملة العالمية ، وتستكمل عملية تهجين وترويض وتطويع الانسان الفلسطيني .


لاحظت مؤسسات المجتمع المدني وتحديدا تلك العاملة في مجال الصحة النفسية انه بالرغم من تنامي حركة المقاطعة دوليا الا ان المحاولات الاسرائيلية لم تتوقف للقيام باختراقات في الجسد الفلسطيني تحت مسميات وشعارات انسانية مستغلة حاجات بعض افراد المجتمع الفلسطيني للخدمات التي يفتقر لها مجتمعنا وتقدمها الجهات الاسرائيلية خاصة في المجال الصحي  اضافة لاستغلالها دورات التعاون والتمكين للاخصائيين في المجال النفسي الاجتماعي من خلال اغواءهم بالمشاركة في مؤتمرات علمية هامة وورشات عمل ، وابحاث وفعاليات تضم اسرائيليين وفلسطينيين عاملين في مجال الصحة النفسية للوصول في نهاية  المطاف للنتيجة المؤلمة المتمثلة باستغلال الحاجات الاكاديمية من اجل تصميم برامج تسهل ليس فقط التطبيع ، وانما دراسة واختراق وفهم الخبرة النفسية الاجتماعية الفلسطينية من الداخل ، كما تقوم اسرائيل من خلال الاخصائيين النفسيين والاجتماعيين الاسرائيليين ببناء بعض البرامج المقدمة للاكاديميين والاخصائيين المتمرسين  بمغريات اكاديمية ورمزية في الحقل العالمي من خلال ما يوصف " ببرامج جسور بين الاديان والثقافات" ومن خلال ابحاث في جوهرها استعمارية ، حيث تسلك طرق  منها استغلال العلاقة بالسلطة احيانا عبر وسائل وطرق غايتها الاساس تقويض البنى والهياكل الاصيلة لشعبنا والانقضاض على تراثه الوطني والحضاري وصبغته الانسانية وقيم التسامح لديه ، وتستهدف اسرائيل الحقل الاكاديمي والمهني النفسي لاكمال عملية الهيمنة على الطلاب والاخصائيين النفسيين والاجتماعيين الجدد الراغبين في تخصصات وبرامج اكاديمية ، ومن الامثلة على ذلك قيام مستشفى (هداسا)مستغلا حاجة الفلسطينين للعلاج والتحويل وحاجتهم للتواصل مع اخصائيين يتحدثون اللغة العربية ، حيث قاموا ببناء برنامج دبلوم لمدة عامين للاخصائيين النفسيين الفلسطينين والاسرائيليين  يقوم على اساس تقديم خدمة التدريب والاشراف المهني النفسي من قبل اخصائيين نفسيين اسرائيليين كما قامت مؤسسات استرالية بالشراكة وتمويل هذا البرنامج ، اضافة لجهود اسرائيلية مكثفة من خلال جهات رسمية وكذلك عبر العديد من جهات نافذة وعلى مستوى البعثات الدبلوماسية في الخارج تحديدا لاحداث اختراقات في هذا الجانب .


اننا في مؤسسات المجتمع المدني خاصة المؤسسات العاملة في قطاع الصحة النفسية  نؤكد رفضنا لهذا الانزلاق الخطير في مستنقع التطبيع بمسميات انسانية او صحية او غيرها،، ونعلي صوتنا مطالبين الجهات المتورطة بهذا المجال التوقف فورا عن هذا التوجه الخطير ونطلق هذا النداء للتوقيع على عريضة باسماء المؤسسات الاهلية والجميعات الفلسطينية


وندعو الى:




  1. شجب واستنكار كافة العلاقات المهنية والاكاديمية التي تتعلق بالتطبيع في مجال الصحة النفسية والاجتماعية.




  2. اتخاذ كافة الاجراءات اللازمة من اجل التحقق من خلفية اي مشاريع او نشاطات او مؤتمرات قد تؤدي الى المشاركة فيها ولاي نوع من انواع التطبيع مع اسرائيل.




  3. عدم الانجرار وراء هذه الاغراءات المقصود منها استدراجنا لعمل مشترك وضرب المقاطعة الاكاديمية والمهنية لاسرائيل على المستوى العالمي وضرب الانجازات الدولية التي تتحقق يوميا والنجاحات الاكاديمية والثقافية.




  4. الدعوة الى مائدة مستديرة تضم كافة الفاعلين الرئيسيين في مجال الصحة النفسية من اجل نقاش طرق مقاومة سلوك التهجين والتطبيع والاخضاع والخروج بموقف موحد.




  5. فضح وكشف والضغط على الافراد والمؤسسات المشاركة في اي عمل يمس استغلال حاجات الناس خاصة الحاجات الصحية لتمرير برامج تطبيعية.   







التواقيع





- شبكة المؤسسات الاهلية  وعدد مؤسساتها في الضفة والقطاع 132 مؤسسة


- اتحاد الجمعيات الخيرية وعدد الجمعيات الاعضاء 410 جمعية


- الهيئة الوطنية للمؤسسات الاهلية الفلسطينية عدد المؤسسات الاعضاء 77 مؤسسة






 


 

اضيف بتاريخ 28-12-2016



   
 

 





         

 


حول الحملة

تاريخ الحملة
من نحن
نداء الحملة للمقاطعة
نداء المجنمع المدني
بيانات ورسائل الحملة

معايير ومواقف الحملة

موارد الحملة

وثائق رئيسية
روابــط
أخبـــــار وآراء

مبادرات للمقاطعة

مبادرات فلسطينية وعربية
مبادرات دولية
فعاليات قادمة حول المقاطعة

اتصل بنا

English

PACBI, P.O.Box 1701, Ramallah, Palestine pacbi@pacbi.org
All Rights Reserved © PACBI